top of page
  • Teez Arab

قصص سكس شراميط - اخويا بيسرحني وبيوديني لسكان العمارة عشان ينيكوني

اسمي نورة، انا عندي 19 سنة ساكنة في فيصل، ابويا وامي بوابين في عمارة كبيرة وعايشة انا واخويا الكبير

ابويا نقبني غصب عني… انا طول عمري نفسي البس قصير وضيق زي مابشوف في الافلام واول لما اصحابي عرفوني على افلام السكس مبقتش عارفه اطلعهم من دماغي

لدرجة اني كل يوم لما بروح بليل لما ابويا وامي بيناموا بقفل اوضتي وبقعد افكر في مواقف سكس بتحصلي من المدرسين اللي في المدرسة واصحابي البنات وبقعد العب في كسي لغاية لما بجبهم وبنام





لاحظت اني كل لما بخرج من البيت وانا لابسة النقاب سكان العمارة بيبصوا عليا وبيبحلقوا كأني مش لابسة حاجة وبشوف الرجالة زبهم بيقف تحت البنطلون مش فاهمه ليه مع ان مفيش اي حاجة باينة

قعدت كده فترة لغاية لما مرة بليل وانا قالعة خالص وبلعب في كسي لقيت الباب بتاعي مفتوح سنة بسيطة وفيه كاميرا طالعة من الباب، روحي اتسحبت مني ومعرفتش اعمل ايه روحت جريت على الباب فتحته عشان اشوف مين لقيته حسام اخويا


بقوله انت بتهبب ايه وبتعمل ايه

راح دخل الاوضة وقفل الباب وقعدني على السرير وانا عريانة ملط صدري عريان وكسي منزل وطيزي باينة

قالي انا كنت عارف انك شرموطة وهايجانة ولبوة ومش هتجبيها لبره، ف قعدت اصورك وابعتها لصحابي في

العمارة وهما بيدوني فلوس على فيديوهاتك

قعدت الطم وكنت هصوت وهو حط ايده على بقي وقالي اسكتي انتي عايزه تتفضحي اكتر م انتي مفضوحة ياشرموطة هتفضحينا كلنا

قالي ابوكي وامك مش هيعرفوا حاجة وهنكسب منك قد كده وانا بوزع الفيديوهات دي على ناس معينة في العمارة وهما قالوا انهم مش هيقولوا لحد عشان مش هيستفادوا حاجة مدام هبعتلهم فيديوهاتك وانتي ملط







وشي جاب الوان ومعرفتش اعمل ايه ولا انيل ايه في مصبتي ولو ابويا او امي عرفوا هيقتلوني خلاص ومينفعش حد من سكان العمارة يقول حاجة والا خلاص انا نهايتي قربت


قولتله موافقة خلاص هعمل اللي هما عايزينه بس فيديوهات بس انا مش هعمل اي حاجة زيادة

قالي ماشي والفلوس هتتقسم بالنص وهتعرفي تجيبي كل اللي نفسك فيه ومش هتحتاجي لفلوس ابوكي وامك بعد كده





وفعلا الموضوع قعد اسبوعين كل يومين بيصورني وانا عريانة وبلعب في كسي وفي خرم طيزي وفي بزازي وحلماتي

وفهمت كل شوية الناس اللي بتبص عليا من سكان العمارة وكل شوية اتخيل انهم بيشفوني بليل وانا ملط وبيضربوا عشرة عليا وانا بلعب في كسي، وانا اهيج في الشارع ومش بعرف اتحكم في رغبتي وفي الاتوبيس بقعد احسس على كسي بالراحة عشان ناري تهده





لغاية يوم اخويا جالي بيقولي في واحد من سكان العمارة عايزك معاه في ليله وهيديكي 2000 جنية ومش هيقول لحد خالص

انا قولتله لا كله الا كده لو ابوك او امك عرفوا هيقتلوني دي مفيهاش كلام، وانا شايفه الفلوس بتلحس دماغه وعنيه مش شايفه الا الفلوس، وكان مستعد يشرمطني في بيوت الناس عشان الفلوس ومش فارق معاه اخته ولا شرف بيته





قعد يزعق وهددني وقالي لو معملتيش كده هوري ابوكي وامك كل الفيديوهات وشوفي بقى ايه اللي هيحصلك

وانا اتضريت اني اوافق غصب عني عشان محدش يعملي حاجة بس وانا جوايا متحمسة ان اخيرا في ايد راجل هتلمسني وهتمتعني وهشوف زب راجل حقيقي وهلعب بيه وهدخله جوا بوئي وهلحسله بلساني


وقفت قدام الشقة وانا معايا طلبات عشان محدش يشك فيا، اتأكدنا ان مفيش حد شايف حاجة ودخلت وقفل على طول

روحت شقة الراجل كانت في الرابع، شقة كبيرة وواسعة وبرحة، الراجل كان كبير في السن عنده 50 سنة وتخين

واقرع بس كان واضح من عفش الشقة ان كان معاه فلوس كتير، دخلت الشقة ووقفت في نصها ومعرفتش اعمل ايه





راح قالي بصي يانورة ياحبيبتي انا عارف ان دي اول مرة ليكي، ادخلي الحمام من هنا وهتلاقي هدوم جوه، البسيهم واطلعي وهتلاقيني مستنيكي





دخلت الحمام لقيت قميص نوم شفاف لونه احمر، روحت قلعت النقاب والطرحة وهدومي كلها ولبسته وطلعتله ودخلت اوضة النوم، لقيته قاعد على السرير عريان

اول لما دخلت عليه الاوضة لقيت زبه قام وقف وكبر اوي انا عيني مش عارفه تنزل من عليه

راح قالي تعالي يانورة اقعدي جنبي وقوليلي، انتي اول مرة تعملي حاجة زي كده؟

وانا مكسوفة مش عارفه ارد روحت هزيت دماغي

قالي لا انا عايزك تتكلمي وتقوليلي انتي بنفسك ان محدش جيه ناحية كسك قبل كده ولا فتحك وانتي باصة في عيني كده

روحت بصتله في عينه وقولتله محدش جيه ناحية كسي ولا فتحه

قالي شطورة برافو عليكي، وراح قرب على شفايفي وباسني ودخل لسانه جوا وانا مش عارفه اعمل ايه

ولقيت ايده على بزازي وبتنزل بالراحة على بطني ورايحة نحية كسي وهو بيلعب بصوابعه من بره وانا مش قادره اصوت عشان لسانه جوه وانا جسمي كله ناااااار مش قادرة

راح شال ايده مره واحدة وقالي ها يانورة حبيتي الموضوع عجبك؟ عايزاني اكمل ولا لا؟

وانا مش قادرة جسمي ناااااار بقوله ايوه كمل عشان خطري عشان خطري كمل



راح مسك بزازي الصغيرة بأيدة وقرب عليهم وقعد يرضع منهم وانا مش قادرة كل شوية اقول اه اه اه اه اه كمل كمل اه اه اه

قام وقالي انا عايزك على رجلك وايدك زي الكلبة الشاطرة كده يانورة عشان عايزك تسعدي زبي، قوليلي يانورة حطيتي زب في بوئك قبل كده؟

قولتله لا بس نفسي من زمان اعمل كده للمدرسين اللي عندي في المدرسة واخليهم يجيبوهم في بوئي وابلعهم

قالي خلاص يانورة انا هحققلك اللي بتتمنيه بس لسه بدري احنا متمتعناش سوا

روحت عملت زي الكلبة وقومت على ايدي ورجلي زي مهو طلب مني ولقيته مسك شعري جامد وقالي افتحي بوئك الحلو ده اللي عايز يتناك

وراح مره واحدة حط زبه جوه وقعد يطلعه ويدخله بسرعه وهو ماسك شعري وبيشدني منه لدرجة ان عيني دمعت من كتر سرعته وانا مستمتعه بزبه وهو واصل لزوري وكسي هيجان على الاخر وهو باصصلي وبيضحك


بعد لما زبه كله غرق في ريالتي طلعه وهو بينقط من كتر المياه والمص اللي مصتهوله

وساب شعري وقالي لفي يانورة واديني طيزك الحلوة دي وانا همتعك وهخليكي تحسي بحاجات عمرك ما حسيتي بيها قبل كده... ولا مش عايزه؟

قولتله لا لا عايزه عايزاك تنكني في كسي عايزك تفتحه انا هبقى الشرموطة بتاعتك اعمل فيا اللي انت عايزه… اعمل اللي نفسك فيه براحتك

قالي شطورة يانورة





راح مسك طيزي وقعد يلسعها بأيده ويضربني لغاية لما احمرت وانا زي الشرموطة بنهأ كل مرة وهو بيضربني وبقوله ايوه ايوه ايوه ايوه

وبعد كده مسك زبه الغرقان في ريالتي وراح حطه بالراحة جوه كسي وانا حسيت بألم رهييييييييييب وهو بيفتح كسي من جوه واول مره احس حاجة بتدخل جوه وكنت بصوت من كتر الوجع والدم نزل غرق كل حته بس هو مهتمتش خالص وقعد يطلعه ويدخله اكتر من مره بدأت استمتع وحسيت بحلاوة السكس حلاوة الزب الكبير اللي على طول بيتكلموا عليه

قعد ينيك في كسي نص ساعة في اوضاع مختلفة وانا مبسوطة مش قادرة استحمل السعادة اللي انا فيها

لغاية لما قالي خلاص هحققلك حلمك يانورة افتحي بوئك الحلو ده واستعدي عشان هتشربي نطرتي كلها

تعالى على الارض وانزلي على ركبك وانا هجبهم جوه بوئك

انا زي الشرموطة نزلت بسرعه من على السرير وانا مبسوطة ونزلت على ركبي وماسكه زبه وبلعب بيه وانا فاشخة بوئي وفي عيني الفرحة اني اخيرا هشرب لبن راجل وهبلعه

وزبه قعد يترعش في ايدي وهو بيجبهم وجابهم في كل حتة عليا لدرجة انه نطر على بزازي وعلى قميص النوم بس المهم اني لحقت شوية في بوئي وبلعتهم وكان طعمهم مر بس سعادتي وانبساطي خلاني اجبهم وانا بشرب في لبنه

في الاخر اداني الفلوس وقالي لو عايزه بقى تيجي اي وقت انا بيتي مفتوح ليكي يانورة





دخلت استحميت وغيرت ونزلت البيت واديت الفلوس لاخويا ولقيته بيقولي جايبلك هدية زي العسل زي بزازك

قولتله جايبلي ايه، قالي هتلاقيها في الاوضه عندك

دخلت لقيت كيس اسود فيه ديلدلو، بقوله ايه ده؟

قالي لزوم التصوير بعد كده عشان نشغل الدنيا شوية ونعلي الامور


ومن ساعتها وانا بروح للراجل في الدور الرابع كل اسبوع عشان اتناك منه وكل يوم بليل بالعب بالديلدو قدام اخويا والكاميرا عشان سكان العمارة التانيين ينبسطوا


٣٧٬١٢٤ مشاهدة٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل

Comentarios


انشر قصتك على موقعنا 

شكرا لتواصلك معنا

bottom of page