top of page
  • Teez Arab

قصص سكس محارم - بابا قعدني على حجره وخلاني احس بأنثوتي لأول مرة

مفيش احلى من صوت بابا وهو بينادي عليا وبيقولي اجهزي ياشرموطتي انا جي انيكك 😍


اه بابا بيسبني البس اللي عايزاه وانزل براحتي وارجع براحتي عشان هو عارف اني عمري ماهعمل حاجة كده ولا كده

عشان عارف اني شرموطته ولبوتة وتحت رجله هو وبس ومفيش راجل في الدنيا هيعرف يريحيني زي ماهو بيريحيني


كل ده بدأ لما خلصت ثانوية عامة، جسمي بدأ يكبر وصدري كبر وهانشي ربرب وبقيت ادور ازاي احط ميك اب واجرب استايلات طرح بس بابا عمره ما كان بيواقف اني انزل كده


وبابا مربينا من واحنا صغيرين ان مفيش حاجة هتم الا بموافقته





بس انا كنت عايزه احس بنفسي وانزل واجرب واشوف الدنيا واحس بجمالي وانثوتي


روحتله متشيكه وحاطه احلى حلق عندي وحاطه احمر في وشي وفي شفايفي ومنزله شعري من الطرحه ولابسه احلى طقم عندي ودخلت عليه الاوضه لقيته قاعد على السرير بيتفرج على التيلفزيون


"هو انا مش قولتلك مفيش نزول باللبس ده ولا انتي مش بتفهمي عربي يا ياسمين"


روحت وقفت قدام التيليفزيون قولتله يابابا نفسي احس اني بنت وانزل واروح واتشيك مع اصحابي زي ما البنات بتعمل


لقيت عيون بابا نازله على صدري ومركز اوي عليه


"يا سمسمة مفيش نزول باللبس ده ياحبيبتي مينفعش، انت بنت وست البنات بس مينفعش ننزل كده ويلا ادخلي اوضتك"


قعدت ازعق واشخط وقولتله اشمعنى يعني اصحابي راح ضربني بالأقلم

دخلت اوضتي وانا بعيط وقفلت عليا الباب


لقيته داخل ورايا وجيه جنبي على السرير وقالي انا اسف يا حبيبة بابا وقرب عليا اوي وحط ايده على كتفي ومنزلها لصدري

"انتي عايزه تحسي بنفسك وتحسي انتي بنت صح؟"

قولتله اه وانا لسه بعيط وحاطه ايدي على وشي

"ونفسك تحسي انك كبرتي والولاد بيبصوا عليكي عشان جمالك مش كده؟"

اتكسفت وقولتله ايوه زي اي بنت

"وانتي مش زي اي بنت"

ايده بدأت تنزل جوا القميص اللي لابساه ووشه بدأ يقرب على رقبتي

"ده انتي اجمل وارق واحلى والطف بنت"

وبدأ يبوس في رقبتي ويمسك في صدري وانا روحت ضعفت وقولتله وانا بهمس بابا انت بتعمل ايه

"متقلقيش ياقلب بابا، مش انتي عايزه تنزلي كده؟"

وهو عمال بيبوس في رقبتي وانا مش قادره جسمي بدأ يسيب قولتله اه نفسي

"وموافقة تعملي اي حاجة عشان تنزلي كده وتبقي براحتك؟"

وايده عماله بتقفش في صدري من فوق السنتيانه رديت قولتله ايوه بس انت بتعمل ايه يابابا

"بصي ياروح بابا، لو عايزه تعملي اللي عايزاه ده يبقى تسمعي كلامي حرف حرف، واي حاجة بابا يقولك عليها ياسمين الحلوة متقولش غير اه ونعم بس، اتفقنا؟"

خفت وقلقت وحسيت ان بابا مش في وعيه وفي نفس الوقت جسمي سايب خالص بسبب بوس بابا من رقبتي وحسيت بمتعه محستهاش

قولتله حاضر يابابا


"يلا قومي كده زي الشاطرة واقلعي القميص"

قومت وقعدت افك زراير القميص وعين بابا مش نازله من على صدري ولحمي المكشوف

"ايه الجسم العسل ده، طالعه لأمك... يلا كملي ياقلب بابا" كملت وقلعت القميص وبقيت واقفة بالبنطلون والسنتيانة قدام بابا بصيت تحت لقيت زبره بدأ يقوم وطالع من البنطلون بتاعه "يلا ياقلب بابا مستنيه ايه… البنطلون ده بيعمل ايه عليكي؟ اقلعي يلا يلا" اتكسفت اوي وفكيت زراير البنطلون قدام بابا ونزلته خالص وقلعته وبقيت واقفة بالأندر قدامه مش عارفه اعمل ولا اروح فين "تعالي على حجر بابا يا ياسمين هحكيلك حدوتة حلوة" روحت قعد على رجل بابا لقيته اخدني على زبره وقعدني عليه وصدري بقى في وشه وانا حاسه بسخونية زبه من فوق البنطلون لقيته مقرب على صدري وقعد يبوس فيه ويرضع من بزي "كان مرة فيه بنوتة جميلة اسمها ياسمين… عندها اجمل بزاز في الدنيا… بزاز بيهزوا زي الجيلي وحلمتين حمر جمال" سمعت كلامه على جسمي من هنا وانا اتكسفت وهيجت اكتر مش مصدقة ان بابا بيعمل معايا كده مقعدني على حجرة وبيرضع من بزي وبيقول عليا الكلام ده مره واحدة لفني وقعدني على رجليه كأنه هيضربني على طيزي



"بس سمسمة كانت شقية خالص خالص وكانت عايزه رجالة غير باباها يبوصوا عليها وعلى جمالها… ده ينفع؟" سكت معرفتش اقول ايه لقيته ضربني على طيزي جامد اوي مره واحدة صرخت من كتر الوجع "ها بقى… ده ينفع؟" "ل….لا…. لا مين...مينفعش يابابا…." راح لطشني تاني على الفردة التانية جامد اوووووي "مسمعتكيش ياحبيبية بابا… ده ينفع بقى؟" "لا مينفعش خالص" لقيته قلعني الاندر ورماه ونزل على طيزي وقعد يبوسها

"برافو… شطورة وتستاهلي بوسة" لما حسيت بشفايفة وهي بتبوس طيزي المولعة المحمرة مقدرتش استحمل وقولت اههههههه من المتعة "عجبتك البوسة يا سمسمة؟" اتكسفت ووشي احمر اكتر من طيزي ومعرفتش اقول ايه… اهيج على بوسة بابا لطيزي… اقولها ازاي… بس انا خلاص عقلي بيروح مني وجسمي بيسيح… محستش بمتعة زي كده تاني… مقدرتش افكر "عجبتني اوي… عايزه تاني…" "الشطورة سمسمة كمان كان عندها كوكو صغنن خالص وجميل خالص… والكوكو بتاعها كان وحداني وعايز حد يلعب معاه" راح بابا نزل وقعد يبوس في اطيازي وبدأ يلعب في كسي من بره بالراحة اول لما ايده جت ناحية كسي انا صرخت اههههههههه اههههههههههههههههههههههههههههههههههه وحسيت اني خلاص كنت هجبهم من كتر المتعة بابا قعد يدعك في كسي من بره وانا نايمه على بطني على رجليه وحاسه بزبره عند بطني ولقيتني بنزل ريالة مبقتش عارفه اركز خلاص "ده عمال بينزل عمال بينزل… انتي شكلك مبسوطة على الاخر يا قلب بابا" انا فضلت ساكتة وريالتي بتنزل مش قادره اتكلم كل اللي حاسه بيه اني مبسوطة وهيجانة لقيت بابا قومني ونزلني على الارض وقعدني على ركبي وهو واقف قدامي "عارفه ايه احلى حاجة في سمسمة الجميلة؟ شفافيها المعسلة الجميلة اللي كلها رقة وجمال وحنان" لقيته طلع زبره من بنطلونة...زبره طالع واقف… مشوفتش حاجة كبيرة كده في حياتي كلها مصدقتش اني همص كل ده لوحدي… ايدي كانت بتوصل لنصه بس "الشطورة بتاعتنا كانت بتحب تلحس مصاصات كتير وهي صغيرة… هي دلوقتي بقى هتلحس مصاصة احلى منهم بكتير" ولقيته مسكني من شعري وشدني عند زبره ومشاه على شفايفي… وانا لوحدي لقيتني مسكته بايده وطلعت لساني وقعدت الحس لبابا زبرة كأني محترفة… وبعدها لقيتني اخدته في بوءي وعماله بمص فيه جامد… بابا مكنش متخيل اني بعرف امص كده لقيت زبره بيترعش راح مسكني من شعري شدني وطلع زبره ونطر كل لبنه على وشي وعلى جسمي "دي واضح شطورتي الحلوة بتتفرج على افلام كتير وبقت محترفة" قال كده وضحك وانا متغرقة في لبن بابا مش عارفه اعمل ايه… لبنه على شفايفي ومناخيري وصدري وبطني

لقيت بابا مسك ايدي ودخلني على الحمام وقالي تعالي هكملك الحكاية وهقولك ازاي سمسمة الشطورة اتفتح الكوكو بتاعها في الحمام ومن اليوم ده بابا كل يوم بلاقي زوبر بابا جنبي بليل… بيبسطني وبيريحني




١٦٬٨١٥ مشاهدة٠ تعليق

انشر قصتك على موقعنا 

شكرا لتواصلك معنا

bottom of page