top of page
  • Teez Arab

خليت اختي الصغيرة تلحسلي كسي لغاية لما نزلتهم في بوءها - قصص سكس محارم - قصص سكس سحاق

أي واحدة متجوزة عارفه ان اول فترة في الجواز بيبقى كلها نيك ودلع بس… وجوزي مخلنيش نفسي في اي حاجة… كان راجل في كل حاجة وكل لحظة معاه في السرير كانت متعة مقدرش استغنى عنها… بالذات اني 25 سنة ولسه في قمة هيجاني وشهوتي


لغاية لما جاله شغل تاني شهر في جوازنا واضطر انه يسافر اسبوع وسابني لوحدي





قعدت اول يومين لوحدي في البيت وزهقت فقررت اروح اقعد عند اهلي احسن بدل ما انا قاعده لوحدي لغاية لما جوزي يرجع


روحت البيت وانا شايله شنطة صغير فيها هدومي واول لما دخلت البيت لقيت حاجة قصيرة واصلة لحد بطني ورفيعة بتحضني… كانت اختي الصغيرة أمل… قعدت تتحايل عليا اني اقعد معاها في الاوضة المدة اللي انا قاعداها دي


شيلتها وادتها بوسة واخدتها على الاوضة عندها وقولتلها خلاص هقعد معاكي في الاوضة… لقيتها قعدت تهلل وتصرخ وهي مبسوطة


الفرق بيني وبين أمل 10 سنين… ف احنا معشناش كتير مع بعض وكان نفسها تقضي معايا وقت اكتر… غير ان بابا وماما قافلين عليها وكل حاجة وهي لسه تعتبر عيلة صغيرة متعرفش حاجة… المشكلة اني مكنتش اعرف ان هيجاني هيسطر عليا ويخليني اعمل اللي عملته معاها ده…


المهم، نفس اليوم بليل كنت انا وهي قاعدين في الاوضة بنلعب وكنت بعمل شعرها ديلين حصان لما جاتلي رسالة من جوزي بيقولي روحي الحمام وكلميني… افتكرت في الاول ان فيه مشكلة. روحت كلمته وقفل عليا وكلمني فيديو كول… رديت عليه ولقيته كان مطلع زبه في الكاميرا وقعد يقولي انه لما ييجي هينكني وهيفضي لبنه جوايا… انا اتفأجت وهيجت جدا


هيجت لدرجة اني قلعت البيجامة اللي لابساها وحطيت الكاميرا على كسي وقعدت ادعك واقوله كسي نفسه في زبك اوي ونفسي اشرب لبنك


قعدنا نهيج بعض وكنا هنجبهم خلاص بس المكالمه قطعت عشان جاتله مكالمة شغل… استنيته يكلمني تاني بس قالي جاله شغل بليل ولازم يروح



رجعت الاوضة هيجانة ومش قادرة افكر وكنت متوقعة أمل تكون نايمة عشان كان عندها مدرسة تاني يوم الصبح بدري… قولت هتفرج على سكس لغاية لما اجبهم وانام


دخلت الأوضة لقيت أمل بتحط ميك اب من بتاعي وحاطة احمر على شفايفها وبتضحك وبتسألني كنتي فين يابوسي كل ده ولو انا عيانه… في الطبيعي كنت هزعقلها عشان متلعبش بحاجتي تاني بس هيجاني سيطر عليا ومعرفتش امسك نفسي… شكل اختي اتغير تماما بالنسبالي وبقيت شايفاها واحدة تانيه خالص


دخلت وقفلت الاوضة ورايا وقعدت على السرير وقولتلها تيجي بالروج اللي هي حطت منه وتقعد جنبي وهلعبها لعبه حلوة اوي


جت وقعدت جنبي بسرعة وكانت مبسوطة وبتتحرك في كل حتة من كتر الفرحة


شرحتلها ان اللعبة اني هحطلها الروج ده تاني على شفايفها وهي لو شاطرة تبوسني جامد وتخلي الروج يعلم على خدي ولو عرفت تعمل كده هجبلها شوكولاته بكره… انبسطت اوي واتشجعت


مسكت قلم الروج وعديته على شفايفها وانا جوايا نار قايدة… شفايفها ناعمه وخدها طري وضحكتها بتهيجني اكتر واكتر كل شوية… بس قولت لازم امسك نفسي عشان مخوفهاش





اول لما نزلت قلم الروج من على شفايفها قامت بايساني… شفايفها الصغيرة علمت على خدي وعملت علامة زي اللي بنشوفها في الافلام


قالتلي كده عليكي شوكولاته وعايزاها بالبندق كمان

قولتلها طب ايه رايك نلعبها تاني بس المرة دي هخليها اصعب… ولو عرفتي تعمليها هجبلك شوكولاتين


قالتلي موافقة… فين بقى المرة دي؟


شاورت على شفايفي وقولتلها خلي بالك دي اصعب بكتير… لقيتها قربت عليا اوي وفضلت لازقه شفايفها في شفايفي حوالي 10 ثواني


طبعا شفايفها في نص حجم شفايفي ومستحيل الروج يعلم على شفايفي كلها…بس انا قفلت عيني واستمعت باللحظة دي… استمعت بيها لدرجة اني ملاحظتش اني حطيت ايدي فوق البنطلون وبدأت ادعك في كسي بالراحة


بعد لما أمل شالت شفايفها لاحظت اللي بعمله وشيلت ايدي بسرعة وقولتلها الروج علم في النص بس ملكيش حاجة عندي


من غير ماهي تقول اي حاجة لقيتها قامت وقعدت تبوس في شفايفي يمين وشمال كلهم… اتفأجت من اللي هي عملته وقعدت اهيج اكتر مكنتش متخيلة انها ممكن تعمل حاجة زي دي


وفعلا خلت شفايفي كلها روج وقالتلي كده بقت 3 شيكولاتات ملكيش حجة


فضلت ساكتة 3 ثواني لسه مش مستوعبة ايه اللي حصل ولما فوقت حسيت بأن كسي هيولع فيا واني لازم اعمل حاجة بسرعة والا هتجنن





مسكتها من فخدتها وقولتلها طب ايه رايك بقى ان فيه منطقة اصعب اوووي وانا متأكدة انك مش هتكسبي المرة دي


لقيتها اتضايقت وقالتلي لا انا مش لاعبة تاني


انا: ليه ياقلبي انا ضايقتك في حاجة؟ اللعبة ضايقتك؟


أمل: لا يابوسي بس انا اللي بلعب بس وانتي مش بتلعبي معايا


انا: طب قوليلي نفسك تلعبي ايه وهلعب معاكي خلاص


أمل: نلعب نفس اللعبة بس انتي تلعبي انتي كمان…


هيجت اكتر واكتر… اختي الصغيرة عايزاني ابوسها واخلي الروج يعلم عليها… اكيد هتطلب مني ابوسها على خدها او شفايفها زي ما انا عملت بس مش مهم… وشها كله نفسي الحسه وابوسه


انا: اهو ياستي… حطيت الروج. ها بقى، عايزه البوسة فين؟


لقيتها قلعت جاكت البيجامه… لقيت حلماتها البامبي واقفة من صدرها الصغير وهي بتضحك ومبسوطة


أمل، وهي بتشاور على حلمتها اليمين الواقفة: حاسه بأحساس غريب اوي اول مرة احس بيه هنا وانا عايزاكي تبوسيني هنا


عضيت شفايفي ومقدرتش استحمل اللي بسمعه… دخلت ايدي من تحت البنطلون بالراحة وبدأت ادعك في كسي


انا: يعني اخر كلام؟ عايزه بوسه على صدرك؟


أمل، وهي حاطه صباعها تحت حلمتها: ايوه هنا هو


ميت عليها وحطيت شفايفي بين حلمتها الصغيرة وكانت عامله زي اللبانه في بوءي… كان المفروض ابوسها وخلاص بس مقدرتش استحمل… قعدت العب بحلمة اختي الصغيرة جوا بوءي بلساني وانا بفرك في كسي من تحت البنطلون


أمل، بتضحك: بالرااااااحة بتزغزغيني كفاااااييية


مخدتش بالي اني كان بقالي حوالي 5 ثواني ببوس وبلعب في حلمتها الا لما هي اتكلمت


انا: ها بقى، شوفتي، اهي علمت اهيه… اكسب انا ايه بقى؟


أمل: معرفش… انتي عايزه ايه؟


انا: انا عاييييزه بوسة زي اللي ادتهالك دلوقتي حالا بس متوقفيش الا لما اقولك وقفي وتكوني قافله عنيكي خالص


أمل: بس كده؟


انا: ايوه





قلعت البيجامة كلها الجاكت بالبنطلون ونمت على ضهري وقولتلها عشان ناخد راحتها واخدتها في حضني…

حلماتها كانت بتحك في بطني وبزازي كانت كبيرة عليها… كانت ماسكه بز بأيديها الاتنين وبدأت تبوس


طبعا وهي قافله عنيها انا كنت بفرك بكسي بكل شراسه ودخلت صوابعي جوا ولاكأني بتناك من جوزي… شفايف اختي الصغيرة حاضنه حلمتي وبتلعب بيها بين سنانها وبتعمل اصوات


مقدرتش استحمل اكتر من كده… مسكتها من شعرها وقولتلها انزلي بوسي الكوكو بسرعة يالولو… اول لما حطت راسها بين رجلي مسكتها ودخلت وشها كله جوا كسي وحسيت بشفايفها ولسانها بيلعبوا في كسي وايديها الصغيرة على شفرات كسي وانا ماسكها وبشدها اجمد


انا: اجمد… اجمد يالولو… اجمد ياروحي… اجمد اجمد… اجمد… كمان… متوقفيش يالولو… متوقفيش اوعي توقفي


قعدت اترجى اختي الصغيرة متبطلش لحس في كسي لغاية لما لقيت رعشة نزلت في جسمي كله ونزلتهم… ولقيت أمل لسه مكمله


انا: خ… خلاص ياروحي… تعالي ياقلبي في حضني


أمل: هو انتي ليه مرة واحدة اترعشتي كده؟ انتي كويسة؟


انا: الرعشة دي احلى حاجة في الدنيا يالولو… نفسك تجربيها؟


أمل: يعني مكنتش بتوجع؟


انا: لا خالص… بالعكس ده انتي هتنبسطي اوي ياقلبي


أمل: خايفة توجعني


انا: يعني اختك الكبيرة هتعملك حاجة توجعك؟ اقلعي البنطلون وتعالي في حضني


أخدت أمل على حجري وقولتلها تحط صدري في بوءها زي العيال الصغيرة وقعدت العبلها في كسها من فوق


قعدت العب في كس اختي الصغيرة لغاية لما لقيتها طلعت حلمتي من بوءها وبدأت تصرخ روحت بايساها من بوءها وقعدت افرك في كسها اسرع واجمد ولقيت جسمها كله بيترعش ومسكت جامد اوي فيا وكانت هتقع من على السرير… مسكتها جامد ومطلعتش شفايفي من شفايفها لغاية لما نزلتهم وهديت خالص


خليتها قاعده على حجري وهي ملط وقعد العبلها في شعرها


انا: ها بقى… ايه رايك؟


أمل: ده احلى احساس انا حسيت بيه قبل كده… انا عايزه احس بيه تاني بجد…


انا: كل يوم اوعدك هخليكي تحسي بيه… ايه رايك بقى؟


أمل: طب ولما تمشي؟؟؟ هعمل ايه؟؟ ماما ينفع تخليني احس بيه؟


انا: لا… اوعي تقولي لماما او بابا… دي حاجة بينا احنا بس مينفعش تطلع بره…


أمل: ماليش دعوة انا عايزاكي تقعدي هنا على طول ونعمل كده كل يوم


انا: انا قبل ما امشي هعلمك ازاي تعملي كل ده لوحدك… ايه رايك؟


أمل: علميني دلوقتييييي


انا: دلوقتي لازم ننام عشان عندك مدرسة الصبح… بكره هعلمك


أمل: طيب خلاص


روحت قفلت الباب بالمفتاح واخدت اختي الصغيرة الملط في حضني ونمنا انا وهي عريانين في حضن بعض


قبل ما أمشي علمت أمل فعلا ازاي تفرك كسها وفرجتها على سكس وخليتها تمتع نفسها… بعد كام شهر زورتهم تاني لقيتها بتقولي انها بتروح تبيت عند اصحابها البنات وبقت تعمل كده معاهم وبقيت فخورة بيها انها هتطلع زي اختها الكبيرة



٧٠٬٣٥٩ مشاهدة٣ تعليقات

انشر قصتك على موقعنا 

شكرا لتواصلك معنا

bottom of page