top of page
  • Teez Arab

قصص سكس محارم سكس عنيف - خليت اختي تلحس لبني من على ارضية المطبخ بلسانها




انا هشام 22 سنة، لسه متخرج ومش لاقي شغل وقاعد في البيت مع امي واختي ابويا في السعودية وبيبعت فلوس وانا مش محتاج اشتغل بس على طول في البيت بيعيروني وبيهزأوني وبحس اني قليل قدامهم اختي حنين، بندلعها حنونة، عندها 25 سنة ومخطوبة وفرحها الشهر الجي وبتشتغل دكتورة جسمها نااااااااااااااار رجليها طويلة بيضا مفيهاش غلطة عايزه تتلحس وطيزها مربربة بتمشي مشية صغيرة كلهم يتهزوا ويلعبوا ويطلعوا فوق وتحت كده وصدرها ملبن عسل ابيض محتاج يتلسع ويتضرب عشان يهز زي الجيلي وهي تصرخ وتبقى متوجعة

وطبعا هتجيب الحلاوة والجسم النار الشرموط ده منين غير من امها، امي رحمة وتكة مربربة شغاله مدرسة رياضة في مدرسة ثانوي بنات، هي في الاربعينات، اتجوزت بدري وخلفتنا بدري، بس جسمها مللللللبن طيزها محتاجه شوية سبانكات تخلي طيزها محمره زي التفاحة لانها شرموطة وانا عارف انها بتتناك من زمايلها في المدرسة لانها بتيجي لبسها مبهدل والطرحة متبهدله وفاكرة اني مش عارف انها لبوة بتتناك في حمام المدرسة زي الشراميط الرخاص حياتي كلها في البيت مش بخرج كتير قاعد بدور على شغل وبضرب على سكس وباكل وبشرب وطبعا في الراحة والجاية حنين ورحمة كل شوية يقولولي مش بتشتغل وشوفلك شغله وانت مهزأ والمفروض تبقى راجل البيت وكلام مستفز كتير وبتخانق معاهم على طول كل يوم انا بطبيعتي بحب السكس العنيف ده اللي بتفرج عليه على طول بحب اتفرج على السكس العائلي اللي بيبقى فيه اغتصاب وبتخيل اني بعمل كده في حنين عشان اخرس بوءها اللي كل شوية يقولي كلام زي السم او انيك رحمة في كسها الواسع اللي بيتناك من طوب الارض من المدرسة في يوم اتخانقنا خناقة كبيرة انا وحنين وقعدنا نزعق وقعدت تهزأني وتقولي كلام ودخلت الاوضة وقفلت على نفسي عشان مسمعش كلامها تاني وفتحت اللابتوب وجبت اعنف افلام سكس وتخيلت انها حنين وضربت احلى عشرة ضربتها في حياتي جبت لتر لبن في كل حتة في السرير وقولت انا مش قادر انا لازم اعمل حاجة عشان اسكت كسمها واخليها تبطل تتخانق معايا وتعاملني احسن من كده الشرموطة دي



في يوم قررت ان خلاص الموضوع عدى الحدود ولازم اربي حنين واعلمها الادب والاحترام غصب عنها ورجليها فوق رقابتها، استنيت الشرموطة الكبيرة تروح المدرسة وحنين كانت اجازة من الشغل وقاعدة معايا اليوم كله. كانت واقفة في المطبخ الصبح بتحضر الفطار ولقيتها واقفة بالشورت القصير وقميص النوم الكات وبتعمل الاكل

دخلت المطبخ قالتلي هتتطفح ايه يا فاشل على الصبح عشان اعملهولك

روحت وقفت وراها وزنقتها وزبي بيحك في طيزها وهي كانت لسه هتتكلم حطيت ايدي على بوءها وايدي التانيه محاوطة على ايدها وبهمس في بوءها انتي هتخرسي ولو عليتي صوتك مرة تانية عليا هبعت لخطيبك صورك وانتي عريانة ياشرموطة وانتي في اوضتك بتفركي في كسك على افلام السكس، فكراني مش عارف انك شرموطة وبتفركي وبتجيبيهم كل يوم فكراني مشوفتكيش ولا صورتك ولا مرة

سمعت كده وسكتت خالص وجسمها هدي وقعدت تعيط وتقولي لا لا ياهشام عشان خاطر اختك لا وحياتك قولتلها لو مش عايزه ده يحصل يبقى تخرسي خالص وتسمعي كلامي وكل اللي هقوله يتنفز بالحرف قعدت تعيط وقالتلي حاضر حاضر بس متقولوش متطلعش الصور دي بره انا اختك متعملش في اختك كده ده انا شرفك قولتلها اخرسي خالص انتي معندكيش شرف لا انتي ولا الشرموطة اللي بتتناك في حمام المدرسة دلوقتي

قالتلي طب انت عايز ايه عايز فلوس هديك مرتبي خلاص وهقول لماما تسكت ومتكلمكش وحش تاني خلاص

قولتلها انا هطلب وانتي تنفذي زي الكلبة النجسة فاهمه ياشرموطة ولا لا

بصتلي وهي مش فاهمه انا ازاي بقولها كده وهي بتعيط ودمعتها في عينها ومستغربه من كل اللي حصل


قولتلها في الاول كده انا عايزك تكملي الفطار كاني مش وراكي ولا اي حاجة

قالتلي حاضر حاضر اهو

ولفت ضهرها وهي بتعمل الفطار انا عمال بفرك زبي في طيزها ودخلت ايدي من قميص النوم وقعدت العب في بزازها

قالتلي انت بتعمل ايه انت بتعمل ايه انا اختك انا اختك انت اتجننت ولا ايه انت بتعمل

قولتلها اخرسي ياشرموووطة وروحت رازع طيزها قلم صرخت من الوجع وطيزها هزت زي الجيلي بنت اللبوة طيزها حلوة

قالتلي حاضر هخرس حاضر اعمل اللي انت عايزه يا وسخ ياللي بتتحرش ب اختك يا خول


روحت لفيتها ووشها بقى في وشي ومسكت خدودها فتحت بوءها وتفيت فيها وبعد كده عضتها من شفايفها وقولتلها اسكتي يا لبوة يابنت الشرموطة انا عارف هربيكي ازاي انتي مش بيجي معاكي الا بالعنف انتي ده اللي بيريحك ويمزج كسك الوسخ ده صح وهي لسه بتنزل في دموع ومستسلمة للوضع خالص روحت قلعتها قميص النوم وبقت بلبوصة قدامي عريانة شعرها نازل وبزازها نازلين حلماتها واقفة اللبوة كانت مبسوطة ب اللي بعمله وكسها بينقط


روحت نزلت على بزازها قعدت اعض فيهم بكل قصوة وعنف وانا بضرب بزازها جامد لغايه لما بقوا حمر وهي قاعده بتنهأ من الوجع والاستمتاع لانها شرموطة كبيرة وهي عارفة كده كويس

وروحت لفتها وخليتها تسند على طرابيزة المطبخ وقولتلها بصي ياحنين انتي هتفشخي رجلك زي الشرموطة الشاطرة بدل م انا افشخك بنفسي ومش هتحبي لما انا افشخك بنفسي فاهمه ولا لا

قالتلي فاهمه فاهمه حاضر وفردت رجلها زي اللبوة كأنها محترفة وقعدت اضرب كسها بايدي وهي بتتوجع لغاية لما احمر خالص





قولت ساعتها لو كسها مكنش مفتوح وهي اتجوزت وجوزها عرف انها مفتوحة هيحصل مشاكل وحوارات ملهاش لازمة

روحت سألتها قولتها ياشرموطة انتي كسك مفتوح ولا لا ومتكدبيش عليا

قعدت تصرخ وتتنجد بيا وتترجاني لا لا ياهشام لا انا فرحي قريب يا هشام لا وحياتك انا متفتحتش متودينش في داهية عشان خطري عشان خطري عشان خاطر اختك وهي بتعيط وتنهأ زي العيلة الصغيرة


وكل لما بتتكلم وهي بتعيط انا اهيج اكتر وافتكر لما كانت بتقولي كلام وسخ زيها وزبي يهيج اكتر بس قولت خلاص بلاش كسها

روحت مسكت طيزها عضيت في كسمها ملبن بيروح ويجي في البق

ومسكت خرم طيزها هريته تفافة عشان يبقى مبلول وزبي يعرف يدخل فيه براحته

وانا بتف في خرم طيزها حنين قعدت تصرخ وبتقول انت هتعمل ايه هتعمل ايه هتعمل ايه انت عارف ده بيوجع قد ايه لا لا لا لا عشان خطري لا مش هستحمل مش هستحمل عشان خطري مش هستحمل انا افتكرتك هتتفرج وتضرب وخلاص هتعمل ايه يا هشام فكر يامجنون هتعمل ايه



طبعا انا مفرقش معايا اي حاجة من اللي بتقولها غير انها كانت بتهيجني اكتر عليها ومسكت زبي وبدأت ادخله بالراحة جوه طيزها

اول لما دخلته لقيتها بتطلع نهأه اههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه اههههههههههههههههههههههههههههههههههه اههههههههههههههههههههههههههههههه اول لما سمعتها لقيت جسمي كله بيسرع وزبي جاتله قوة غريبة بدأت انيكها بقوة في طيزها وبزازها عمالة بتترج وتخبط في بعض وهي بتنهأ جااامد

وقعدت اقولها ايه رايك في زب اخوكي وهو بينكك ياشرموطة

وهي ساكته مش بتكلم ولا بترد بتنهأ وتعيط بس

- انا بقولك ايه رايك ياشرموطة سألتك سؤال يعني تردي عليا يانجسة ولا خلاص لسانك اتقطع ومش فارق معاكي الفيديوهات = قالتلي عايز تسمع ايه يا وسخ يامنحط عايز ايه وانت بتنيك اختك في طيزها ومش فارق معاك حاجة

- لا بقولك ايه تردي عدل وتقوليلي انك شرموطة وتستاهلي انك تتركبي وانك لبوة وطيزك مفتوحة لاي حد ولا عايزاني ابعت الفيديوهات

= خلاص خلاص هقول ياهشام هقول…. انا….انا شرموطة… واستاهل...اني اتركب…. وانا لبوة… وطي….وطيزي مفتوحة

- قولت مفتوحة لأي حد يلا قولي

= مفت..مفتوحة لأي حد

- برافو عليكي لبوة جميلة تستاهلي احلى واسخن فطار

روحت طلعت زبي من طيزها وجبت كل لبني على الارض

قولتلها خليكي كده زي الشاطرة بقى وكملي والحسي كل اللبن من على الارض من تحت رجلي يلا

قالتلي ايه اللي انت بتعمله ده ايه ده وهي بتعيط


روحت مسكت راسها ونزلتها على الارض وقولتلها طلعي لسانك ياشرموطة يالبوة والحسي لبن اخوكي من على البلاطة عشان امك لما ترجع متشكش في حاجة يلا

وطلعت لسانها ولسحته وبلعته كله ومن ساعتها عينيها مش بتيجي في عيني ومش بتعرف تقولي كلمتين على بعض

وكل فرصة تيجي اقدر ابعبصها وهي نازله او طالعه من الحمام او اديها على بزازها بعمل كده وهي مش بتقدر تقول اي حاجة




٤٠٬٠٩٥ مشاهدة٠ تعليق

Комментарии


انشر قصتك على موقعنا 

شكرا لتواصلك معنا

bottom of page