top of page
  • Teez Arab

قصص سكس سادي - فشخت صاحبة اختي التخينة وخلتها تصور نفسها وهي بتشرب لبني

من زمان وانا عارف ان سلمى صاحبة اختي عندها كراش عليا وكان نفسها تصاحبني بس عمرها ما جت تقولي


سلمى واختي عارفين بعض من وهما صغيرين، سلمى عندها 18 محجبة تختوخة من النوع اللي بزازها بتبقى مدلدله وطيزها مليانة وبتترج كل لما تمشي… زمان انا مكنتش منجذب ليها بس دلوقتي لما كبرت وربربت اكتر بقيت اهيج عليها


سلمى على طول بتيجي تبيت عندنا وبسمعها وهي بتتكلم مع اختي عليا وانا عارف ان شخصيتها ضعيفة وبتعمل اي حاجة اي حد يقولها عليها… فققرت اني استغل ده عشان انيكها واستمتع بلحمها المربرب ده


في يوم وسلمى كانت مبيته عندنا بعتلها رسالة على الواتس اب الساعة 10 قبل ما اختي تنام قولتلها محتاج مساعدتك في حاجة تعالي لما تخلصي


هي طبعا ردت على طول وقالتلي عيوني وبعتتلي قلوب وقرود مغمضة





على الساعة 11 سمعت باب الاوضة بيخبط لقيتها سلمى لابسه لبس الخروج بتاعها والحجاب. دخلتها وقعدتها على السرير وانا قعدت على الكرسي قدام الكمبيوتر


انا: عندي مشكلة كبيرة في الشغل ومش عارف اعمل ايه ياسلمى وعايز رأي بنت اثق فيها


سلمى: مشكلة اية بس ليه كده قولي وانا هساعدك تحلها على طول


انا: فيه بنت في الشغل بكراش عليها ومش بقدر اركز في الشغل خالص… تفتكري اعمل ايه؟


وشها قلب وشكلها اتضايق


سلمى: اكيد هي بتكراش عليك كمان انا متأكدة مين مش هيكراش عليك يا احمد يعني… قولها على طول


انا: مش حاسس انها معجبة بيا خالص… بتعدي من المكتب جنبي على طول ومش بتسلم ولا بتصبح ولا اي حاجة


سلمى: يمكن هي مكسوفة منك ولا حاجة ومش واخده بالها


انا: طب اعمل ايه عشان ابينلها اني بكراش عليها تفتكري؟


سلمى: يعني مثلا لما تروح تعمل حاجة تشربها اسألها لو هي عايزه حاجة… اعزم عليها بشوكولاته مثلا حاجة زي كده البنات كلها بتحب تدلع


انا: تفتكري؟


سلمى: اه اكيد


انا: طب معلش لحظة


طلعت من الاوضة وروحت جبت شوكولاته من المطبخ وجيت


انا: طب انا عايز اعزم عليكي بالشوكولاته دي… ايه رايك؟


وشها احمر واتكسفت


سلمى: مش فاهمه…


انا: مش قولتيلي عشان ابين اني بكراش على واحدة اجبلها شوكولاته


اتكسفت اكتر ومبقتش فاهمه وبدأت تهز رجليها





سلمى: هزارك رخم اوي على فكرة


انا: مين قال اني بهزر


قومت وقعدت جنبيها على السرير


سلمى: انا بجد مش عارفه اقول ايه… انت اكيد بتهزر يا احمد بطل رخامة


انا: طب عشان اثبتلك اهو


روحت اخدت الشوكولاته منها وفتحتها واكلتها في بوءها


سلمى: انت بتتكلم بجد… انا بكراش عليك من زمان ومكنتش عارفه اقولك ولا لا


انا: شششش… مش مهم اللي فات المهم دلوقتي… كلي الحتة دي عشان خطري


بدأت اطلع وادخل الشوكولاته في بوءها وهي ماشيه معايا وقافله عنيها وركبها بتتهز


سلمى: حلوة اوي من ايدك… انا كأني في حلم


انا: طب مش عايزه تقعدي براحتك ياسوسو؟ احنا لوحدينا مفيش غيرنا عايزك تبقى براحتك


سلمى: اه… اه ايوه انا قاعده براحتي اوي بجد


مسحت الشوكولاته من على شفايفها بصباعي ولحسته بلساني


انا: الشوكولاته المرة دي طعمها طالع مسكر بزيادة


بدأ وشها يحمر اكتر واكتر وبدأت تفتح رجليها عشان بدأت تهيج


سلمى: انا بجد مش عارفه ايه اللي بيحصل انا هرجع اوضة عبير وبكره نتكلم عشان انا حاسه اني دايخه خالص


سلمى قامت روحت مسكتها من ايديها


انا: متروحيش… هتوحشيني… خليكي قاعده معايا شوية كمان


طبعا هي لما صدقت ورجعت قعدت على السرير بس قعدت على طرفه عشان مكسوفة تقعد جنبي


انا: سوسو… انا عايزك جنبي هنا… معجبتكيش الشوكولاته؟


سلمى قامت على طول ولزقت جنبي


سلمى: لا دي عجبتني اوي وعايزه اكتر بس مكسوفة اقولك


انا: طب انا عندي حاجة احلى واطعم من الشوكولاته دي


روحت حطيت ايدي على فاخدها المربربة من فوق بنطلون الجينز وبوستها من بوءها ولحستلها شفايفها


انا: ايه رايك ياسوسو؟


معرفتش تتكلم وكانت مبهورة وهيجانة ومش مصدقة نفسها


انا: معجبتكيش ولا ايه؟


لقيتها مسكت ايدي وقعدت تبوس فيا اكتر ومن هنا عرفت انها بقت تحت سيطرتي واقدر اعمل معاها كل اللي نفسي فيه


حطيت ايدي على صدرها وبدأت اقفش في بزها التخين وانا بلحس في شفايفها اللي ملحوسة شوكولاته


بدأت انزل ايدي بالراحة ناحية كسها المكلبظ وبدأت ادعك وبدأت اسمعها وهي بتنهق


بدأت تتوتر وبطلت بوس وقامت من على السرير





سلمى: انا قلقانه اوي لا مينفعش عيب… مش هقدر


قومت ووقفت وراها وحكيت زبري في طيزها من فوق وميلت على ودانها وهمست


انا: ده انا اللي قلقان ومش مصدق انك جنبي دلوقتي وانك طلعتي معجبة بيا… ده انا هموت من الفرحة


بدأت ابوسها في رقابتها وهي بدأت ترجع تقعد تاني على السرير


انا: ليه ياروحي قاعده بالطرحة كل ده… احنا خلاص انا وانتي واحد دلوقتي… اقلعيها وخليكي براحتك


هي هيجانة ودماغها مش فيها قلعت الحجاب وشعرها الطويل الاسود بدأ ينزل من الطرحة


انا: انتي جميلة اوي ياسوسو


سلمى: بجد… انا خوفت ان شعري ميعجبكش…


انا: ده انتي احلى واحدة انا شوفتها في حياتي


عمال باخدها في كلمتين عشان تفك اكتر وتخليني اعمل فيها اللي نفسي فيه


بدأت اقرب عليها تاني وادخل ايدي من جوا البلوزة اللي لابساها وبدأت اقفش في لحمها على طول… بزها مليان لحمة وخفيف ولا كأنه جيلي بلعب بيه


انا: روحي… انا عايز اشوفك كلك على بعضك من غير هدوم ولا اي حاجة…


مقالتش حاجة وسكتت وحطت وشها في الارض


انا: حبيبي… عشان خطري


راحت سلمى قلعت زي ما انا قولتلها وبقت بلبوصة قدامي… بزازها مدلدلين مترين لتحت وطيزها اكبر من المخدة اللي بنام عليها وبطنها مليانة لحم ونجاسة


هي قلعت من هنا وقعدت على السرير وغطت صدرها بأيديها ووشها محمر


انا: انتي اجمل واحدة انا شوفتها في حياتي… انتي مكسوفة مني؟


سلمى: انا مكسوفة اوي انا عمري ما عملت حاجة زي كده على فكرة


انا: سبيلي نفسك خالص… مش انتي بتحبيني؟





سلمى: اه… اوي اوي اوي


انا: وانا هحبك اوي اوي اوي لو سبتيلي نفسك خالص وعملتي كل حاجة انا طلبتها منك


سلمى: خلاص… ماشي


نيمتها على السرير ومسكت بزها قعدت ارضع منه واعض حلامتها وانا ببعبص كسها عشان اهيجها واخليها تسيح خالص عشان اعرف اشرمطها زي ما انا عايز


انا: بزازك حلوة اوي ياسوسو


سلمى: متقولش كددددده بتكككسف من الكلام ده اووي متقولش كده تاني عشان خطري


انا: بتتكسفي من كلمة بزاز؟


سلمى: ايوه بجد لو سمحت بطل


انا: طب قوليها كده


سلمى: لا اكيد مش هقولها


انا: انتي مش مستمتعه ياروحي؟


سلمى: مستمتعه اووووي بس متقولش كده تاني عشان خطري


انا: طب قوليها والا هبطل… ايه رايك بقى


بدأت ابعبص كسها اجمد واعض حلامتها عشان اهيجها واطلع الشرموطة اللي جواها


سلمى: اههههههه… بزاز بزاز كمل كمل


انا: لا… قولي بزازي حلوة


بقيت ابعبص بقوة اكبر


سلمى: بز… بزازي حلووووووة بزازي حلوة كمللللل متبطلششششششششش


انا: طب قولي بزازي مربربة وتخينة يالا


حطيت حلماتها الاتنين جوا بوءي وبدأت اعض فيهم


سلمى: هجبهم هجبهم هجبهم مش قادرة، بزازي مربربة وتخينة اوووووووي بزازي مربربة وتخييينة


انا: برافو عليكي


طلعت ايدي من كسها وحطيتها في بوءها وخليتها تمص عسلها


انا: كسك طعمه ايه ياقلبي؟


سلمى: بجد بتكسف اوي من الكلام ده يا احمد…





انا: قوليلي والا خلاص هنوقف


سلمى: طعمه حلو…


انا: لا قوليها كلها على بعض


سلمى: كسي طعمه حلو اوي


انا: وانتي نفسك في ايه دلوقتي؟


سلمى: عايزه اشوفه اوي


انا: عايزه تشوفي ايه؟


سلمى: عايزه اشوف ز… عايزه اشوف زبك


انا: انتي شطورة اوي ياروحي وبتتعلمي بسرعة


قلعت البنطلون والبوكسر وزبري واقف هيجان على لحمها التخين الابيض وبزازها المربربة


سلمى: احمد… ده كبير اوي…


انا: شايفه كل ده… عشانك انتي بس ياروحي… تعالى انزلي على ركبك ودوقيه هتلاقيه طعمه حلو زي كسك كده… الحسيه كأنك بتلحسي مصاصه وبعد كده مصيه ياقلبي


سلمى نزلت على ركبها وبدأت تمسكه وتلحسه فعلا وانا ماسكها من راسها ومستنيها تحطه في بوءها… اول لما حطته دخلته لأخر زورها وخليتها تتخنق ثانيتين وطلعته لغاية لما دمعت وبوظت الميك اب بتاعها… زورها كان اضيق من اي كس انا نكته قبل كده


انا: ايه رايك في طعم زبي ياقلبي… عايزه تاني؟


سلمى: زبك طعمه حلو اوي… ممكن تحطه جوا تاني انا عايزاه تاني


انا: هديهولك تاني على شرط… تقوليلي بالظبط هتعملي ايه


سلمى: همسك زبك… وهلحسه… وهمصه


انا: انتي كده تستاهلي تمصي زبي


مسكته فعلا وبدأت تمصه واول لما دخلته جوا بوءها مسكت راسها ودخلته للأخر وخلتها تدمع اكتر وتريل وتتخنق عليه لغاية لما جابت اخرها وبعد كده طلعته


نيمتها على السرير وطلعت فوقيها وحطيت زبري بين بزازها المتناكه ولقيتها مرة واحدة هاجت وبدأت تريل على نفسها وبدأت تتحول من سلمى البنت المحجبة البريئة الغلبانة لسلمى شرموطة بلاعة ازبار


بعد لما خليتها تهيج على نفسها نزلت على كسها وتفيت عليه وقعدت ابعبصه ولقيتها مرة واحدة علت صوتها وقالتلي ايوووووه اجممد

روحت ضربتها بالقلم وقولتلها تخرس خالص عشان متصحيش حد


بدأت تعيط وعياطها هيجني على جسمها التخين المتناك اكتر وكملت بعبصه فيها وانا بلحس في لحمها


انا: لو هتفضلي تعيطي كده خلاص هبطل… عايزاني ابطل؟


سلمى وهي في دموعها: لا لا متبطلش متبطلش عشان خطري متبطلش… انا عايزاك تكمل وعايزاك تحطه عشان خطري…


انا: عايزاني اعمل ايه؟


سلمى: عايزاك تنكني… عايزاك تحط زوبرك جوايا وتنكني





انا: للدرجة دي مش قادرة؟

سلمى: لا مش قادرة مش قادرة


مسكت زبي وحكيته في شفرات كسها التخين وكل لما احكه هي تقعد تنهء زي البقرة


انا: عايزاني ادخله ولا مش عايزه؟


بدأت تعيط تاني وتترجاني اني ادخله


انا: خلاص خلاص متعيطيش… للدرجة دي عايزه تتناكي ياسلموتي


مسكت زبري ودخلته وبدأت انيك فيها… معرفش ايه اللي حصل بس اول لما دخلته في كسها التخين حسيت بقوة رهيبة وقعدت انيكها جامد والطشلها اكتر واكتر


مع كل طلطيشه هي بتعيط اكتر وبتنهء اكتر ومستمتعه وانا بدقها


انا: عارفه بزازك بتفكرني ب ايه ياسلمى وهي عامله بتترج وانا بنيكك كده؟


سلمى: ايه… ايه؟


انا: بزاز الشراميط اللي بشوفهم في افلام السكس… بزازك بزاز شراميط رخيصة ياسوسو… قوليها يالا


سلمى: ………


انا: هتقولي ولا اوقف؟


سلمى: بزازي بزاز شراميط… بزازي بزاز شراميط اوي


انا: كسم بزازك المتناكة ياسلمى


سلمى: كسم بزازي المتناكة


انا: عارفه انتي ايه ياسلمى؟


سلمى: انا شرموطة


انا: لا… انتي بقرة رخيصة تتناك وتتحلب وبس… صح ولا انا غلطان؟


سلمى: ص…صح… انا بقرة رخيصة اتناك واتحلب بس


كل لما هي بتقول كده دموعها بتنزل اكتر وبتعيط اكتر وانا اهيج اكتر واقعد انيكها اقوى واقوى


انا: بس بقرتي انا بس اعمل فيها اللي انا عايزه… متروحيش بقى تتناكي من حد غريب


سلمى: انا بقرتك انت بس تعمل فيا اللي انت عايزه

بعد لما قعدت انيك في لحمها التخين واستمتعت بيه روحت جبت حتة الشوكولاته وحطتها على بزازه وجبت لبني كله عليها


انا: كسم جسمك المتناك ياسلمى دي احلى نيكة نيكتها في حياتي… يالا هدية ليكي هسيبك تاكلي الشوكولاته اللي مليانه لبني بس على شرط


جبت الموبايل بتاعي واتدهولها





انا: لازم تصوري نفسك وانتي بتاكليها


طبعا هي جابتهم 3 مرات وانا بنيكها ومش في وعيها وهتموت وتشرب لبني من على الشوكولاته مسكت وفتحت الكاميرا وصورت فيديو وهي بتاخد الشوكولاته من على بزها وبتمصها وبتاكلها وهي بتضحك ودموعها نازله ووشها بايظ


بعد لما خلصنا قعدت اقولها متزعليش مني ياروحي انا بعمل كده عشان انا سمعت ان البنات بتحب تتشتم وتتهان وهي بتتناك وانتي جبتيهم اهو واكيد انبسطتي وكلمتين عشان اكل دماغها بيها


وهي قالتلي اوعدني انك هتخلي الفيديو ده لينا بس ومش هتبعته لحد وانا قولتله اكيد مش هوريه لأي حد وده سر مابينا


وقالتلي انها هتيجي كل اسبوع تبيت مع اختي وفي نص الليل هتجيلي عشان انيكها وامتعها


اللي متعرفوش ان المرة الجاية اللي هتيجي فيها هتلاقي 2 اصحابي مستنين ينيكوا في لحمها التخين ويستمتعوا بيه زي ما انا عملت وهي مش هتقدر تقولي لأ عشان هي بقت شرموطة ازبار وهتعمل اي حاجة عشان تحس بمتعة النيك تاني




٣٣٬٢٥٣ مشاهدةتعليق واحد (١)

انشر قصتك على موقعنا 

شكرا لتواصلك معنا

bottom of page