top of page
  • Teez Arab

بقالي سنة عايشة مع اهلي من ساعة لما جوزي طلقني، وكل يوم من ساعتها برضع اخويا الصغير وبخليه ينيك كل خ

بقالي سنة عايشة مع اهلي من ساعة لما جوزي طلقني، وكل يوم من ساعتها برضع اخويا الصغير وبخليه ينيك كل خرم في جسمي عشان اشرب لبنه.


من ساعة لما دوقت طعامة وحلاوة النيك من جوزي قبل ما اتطلق مبقتش قادرة ابطل… عشان كده اول لما هو طلقني بقيت ادور على متعة النيك في كل حتة وملقتش احلى من زبر اخويا





اول لما جوزي طلقني لميت كل هدومي واخدت ابني (مهند، عمره سنة) ورجعت بيت العيلة تاني مع ماما وبابا وعمر اخويا


عمر كان مبسوط جدا اني هاجي اقعد معاه تاني لأننا معشناش مع بعض كتير. انا عندي 31 سنة وهو عنده 19 وانا اتجوزت وانا عندي 30 سنة.


لما رجعت البيت كان عمر دايما بيحب يدخل الاوضة عندي في الوقت اللي برضع فيه مهند عشان يتفرج

عنيه مكنتش بتنزل من على بزي… حبيبي كان زبره بيقوم من فوق البنطلون وكان وشه بيحمر من الكسوف


لما كنت بشوفه وهو بيتفرج عمرا كان كسي بيهيج وكنت ببقى عايزه اقوم اركب زبه على طول بس قولت اهيجه كمان على اخته الكبيرة

كنت بمشي في الشقة مطلعة صدري كله وانا ماسكة مهند قال ايه برضعه عشان اخلي عمر يتفرج على بزازي وحلماتي اللي واقفة… كان بيهيج لدرجة انه كان بيدخل الحمام يضرب عشرة مرتين تلاته في اليوم


كل يوم بليل كنت بنيم مهند وافتح سكس على الموبيل واجيب خيارة وفازلين وامتع نفسي لغاية لما اجيبهم من كتر ما انا كنت هيجانه وعايزه احس بزبر راجل بيدخل كسي… مستحملتش اكتر من كده وقررت اني لازم اخلي عمر ينكني بسرعة قبل ما هيجاني يتحكم فيا واخلي حد من الشغل ينكني في الحمام





تاني يوم بعد لما جيت من الشغل نيمت مهند في سريري وجبت هدوم البيت ودخلت لعمر اوضته وبدأت اغير قدامة واحنا بنتكلم عن الجامعة بتاعته


انا: احكيلي بقى عن الجامعة ياموري


قلعت الطرحة ونزلت شعري


عمر: عادي مفيش جديد


قلعت البلوفر والأندر شيرت الشفاف بدأ يبان


انا: هو انا اعرف الجديد من القديم يابني احكيلي كل حاجة من الاول


رميت البلوفر على سريره وقلعت الاندر شيرت وبقيت واقفة بالحمالة المدلدلة والبنطلون


عمر: ل…لا يعني الجامعة… عادي… فاهماني… هقولك على كل حاجة بس هدخل الحمام الاول

انا: لا موري استنى ياللهوي… هات مناديل واقفل الباب وتعالى بسرعة


قلعت الحمالة وصدري المدلدل بقى عريان وحلماتي عماله بتنزل لبن


عمر: ايه ايه في ايه انتي كويسة؟


انا: ايوه هات بس مناديل وتعالى امسح معايا بسرعة


عمر: ا..امسح؟ لا مش هعرف يا ليلى


انا: بسرعة ياعمر مفيش وقت يالا


بعد لما ضغطت عمر اخيرا جيه قعد جنبي على سريره وهو ماسك المناديل وبيمسح اللبن من حوالين حلاماتي ووشه في الارض


انا: انت مكسوف من اختك الكبيرة ولا ايه؟


عمر: ل.. لا خالص ياليلى انا بس…


انا: هي ايه ليلى دي هو انا دكتورة عندك في الجامعة… انا اختك الكبيرة. انت تدلعني تقولي لولو، اتفقنا؟


عمر: اتفقنا يالولو


كل ده وهو بيكلمني ووشه في الارض وزبره واقف باين من البنطلون وهو لسه بيمسح اللبن


انا: طب ممكن طلب تاني بقى انا عارفه اني غلسه حبتين


عمر: اه اكيد في ايه؟


مسكت ايده وحطتها على بزي وقربت على ودانه وهمستله: متقولش لماما وبابا على اللي هنعمله دلوقتي

هو اتسمر مكانه ومعرفش يقول حاجة وزبره كان هيفرتك البنطلون… دخلت ايدي جوا البنطلون ومسكت زبره ولقيته اكبر من زبر جوزي بكتير


انا: نفسك ترضع من بزي ياموري صح؟ قولي متتكسفش انا هخليك تعمل كل اللي نفسك فيه


عمر: انا الصراحة مش قادر استحمل كل لما بشوفك بترضعي ابنك ببقى نفسي ارضع منك بس بقول لا مينفعش وعيب وغلط بس مش قادر انا عمال بحلم بيكي وبحلم بجسمك من ساعة لما جيتي


وهو بيتكلم انا ماسكه زبه الطويل وبضربله عشرة من تحت البنطلون


انا: وانا لما شوفتك هيجان عليا اول مرة تخيلتك وانت بتركبني بزبرك وبتخليني اترعش واصوت من كتر المتعة


لما قولتله كده عمر بدأ يهيج اكتر واتوحش اكتر عليا ومسك بزي قعد يقفش فيه وحط بزي التاني جوه بوءه وقعد يمص ويعض في حلمتي لغاية لما نزلت لبن وقعد يشرب من لبني





احساسي وحلماتي الاتنين بينزلوا لبن في وقت واحد من كتر التقفيش والعض والمص خلاني اهيج اكتر واكتر واغرق الكلوت من فوق البنطلون


مرة واحدة عمر قام وقلع البنطلون والبوكسر وزوبره الطويل بقى قدامي وهو ماسكه وبيطلب مني امصله عشان اعوضه عن هيجانه عليا كل ده

ضحكت ونزلت على ركبي ومسكت زوبره وقعد ابوسه والحسه ونزلت لبضانه بوستها ولحستها وبعدها دخلته جوا بوءي وقعدت امصله


مسك في راسي جامد وقعد يدخل زبره جوا كأنه بينيك زوري… عمري ماحسيت بمتعه زي دي مع بتاع جوزي الصغير


كل مره زوبره بيدخل ويطلع من زوري بحس بمتعة مالهاش مثيل


وصلت لمرحلة اني خلاص مش قادرة… كسي كان بيحرقني وكأنه بيترجاني اتناك دلوقتي


قومت وقلعت البنطلون والكلوت ونمت على ضهري على السرير وفتحت رجلي


انا: ايه رايك في كسي ياعموري؟ ممكن تنيكه عشان انا هيجانة ومش قادرة وعايزه زبك ده يملاني لبن من جوا


عمر من غير مايقول كلمه دخل زبره جوا كسي وسند على بزازي وانا كنت هصرخ لولا اني مسكت نفسي عشان محدش يسمعنا





زبره دخل جوا كسي كأنه بيفتحني من تاني… حجمه الكبير والطويل حسسني بمتعة محستهاش قبل كده… زبر جوزي ميجيش ربع زبر اخويا الصغير ودي اللحظة اللي عرفت فيها اني مش هسيب عمر يرتبط ولا ينيك اي واحدة غير اخته الكبيرة


انا: اجمد اجمد اجمد نيك كس اختك اجمد عايزه احس بزبرك جوايا نيكني اجمد ياروحي عشان خطري


من كتر مازبره كان بيمتعني جبتهم وحلماتي نزلت لبن بشكل رهيب وبقى جسمي كله عرق ولبن


اول لما عمر شاف حلامتي بتنزل لبن لقيته مرة واحدة اتوحش اكتر على كسي وبدأ يميل عليا وينكني بقوة


ملحقتش حتى اقوله اني جبتهم… كنت مستمتعه لدرجة اني بدأت ادمع من كتر الفرحة والمتعة وجبتهم تاني


بعد لما جبتهم عمر بدأ يهدي وبدأت احس ان فيه حاجة سخنة جوا كسي بدأت تنقط… اخويا الصغير نزل لبنه كله جوا كسي زي ما انا طلبت بالظبط


عمر: انا مش مصدق نفسي… انا بحبك اوي يالولو


مسكته من رجله وشديته عليا ونيمته في حضني بين صدري


انا: وانا بحبك يا قلب لولو… احنا هنعمل كده كل يوم ف جهز نفسك


عمر: طب وبابا وماما؟


انا: متقلقش محدش هياخد باله… المهم انك تبطل تضرب عشرة تتفرج على سكس واول لما تبقى هيجان تقولي على طول… اتفقنا؟


عمر: اتفقنا يالولو




٤٢٬٦٩٣ مشاهدة٠ تعليق

انشر قصتك على موقعنا 

شكرا لتواصلك معنا

bottom of page