top of page
  • Teez Arab

ميس ميار خلتني وانا وجهاد ومريم شرمطها الصغيرين

ميس ميار هي اول واحدة حسستني يعني ايه متعة جنسية واني ممكن ابقى مبسوطة وانا بتضرب او بتهان


انا هايدي، انا في مدرسة ثانوي بنات في طنطا ودلوقتي في تالته ثانوي، احنا شلة مع بعض 3 بنات من اول لما دخلنا المدرسة واحنا بناخد دروس انجليزي مع ميس ميار


الحكاية بدأت في اول درس روحناه انا وصحابتي… ميس ميار قالتلنا انا طريقتي مختلفة في التعليم وانها بتاعت ضرب وعنيفة في ضربها للي مش بيسمع الكلام… احنا مكنش عندنا اختيار تاني ف احنا وافقنا وقولنالها ماشي…





الدروس كلها كانت عندها في البيت اللي كان جنب المدرسة… اول مرة ندخل بيتها لقيناه واسع وفاضي خالص… ميس ميار مكنتش متجوزة وكان بيتها عليها بس ومكناش عارفين ليه هي لغاية دلوقتي متجوزتش وهي كانت صغير في السن يعني في التلاتينات


اول حصة كانت عادية جدا مفيش اي حاجة حصلت… اخدنا الدرس وقالتلنا الاسبوع الجي هنسمع واللي هيغلط واللي مش هيحفظ هيتعاقب…


روحنا الدرس الاسبوع الجي وبدأت ميس ميار تسمع… صاحبتي مريم سمعت غلط… لقينا ميس ميار بتقولها تعالي يامريم

لقينا ميس ميار نيمت مريم على حجرها ونزلت بنطلونها وضربتها على طيزها مرتين

مريم صوتت من الضرب واحنا كلنا خوفنا ولقينا طيز مريم بتحمر اوي


وبعد كده ميس ميار قالتلها تكمل تسميع وهي نايمه على بنطها على حجر ميس ميار وكل لما تقول حاجة غلط تضربها على طيزها جامد

لغاية لما خلصت ومريم كانت بتعيط من الوجع… قامت ولبست البنطلون تاني وقعدت


لغاية لما جيه دوري وانا خايفة ومرعوبة اني اغلط وقعدت اتهته في الكلام وغلط لقيتها ندت عليا وقالتلي تعالي هايدي

لقيتها نيمتني على ضهري ومسكت قيمصي وفكته ونزلت الستيانة بتاعتي وقعدت تضربني على صدري جامد كل لما اقول حاجة غلط

لغاية لما صدري احمر وخلصنا وقعدت اعيط من الوجع ورجعت مكاني


وبعد كده خلصنا الحصة وقالت ان المرة الجايه فيه تسميع واللي مش هييجي حافظ هيبقى فيه عقاب اشد من ده بكتير


طبعا فهمنا دلوقتي هي كانت تقصد ايه بأنها عنيفة وعصبية وقررنا اننا نذاكر جامد اوي وفعلا الاسبوع اللي بعديه كلنا سمعنا صح

لغاية لما المواد كلها كانت بتتراكم علينا وروحنا اسبوع مكناش عارفين اي حاجة ودي الحصة اللي حسيت بيها يعني ايه ابقى بنت ويعني ايه ممكن ابقى مبسوطة وانا بتضرب


روحنا احنا التلاتة بيت ميس ميار ودخلنا واحنا مرعوبين عشان عارفين ان محدش حافظ حاجة ومش هنعرف نسمع حاجة وقولنا اكيد لو قولنالها كلنا مع بعض هتعدي الموضوع وهتعرف اننا عندنا مواد تانية كتير مهمة برضة


جهاد اللي بدأت في الكلام وقالتلها ياميس معلش احنا مش حافظين حاجة ومش هنعرف نسمع عشان كان عندنا ضغط بسبب مواد تانية كتير، لقينا ميس ميار قالت يعني انتم جايين مش لا مذاكرين ولا حافظين ولا هتسمعوا… صح؟


قعدنا نبص لبعض واحنا قلقانيين وقولنا اه ياميس مش هنعرف خالص عشان المواد التانية وفيه ضغط كبير…


يعني انتم بتوعي النهاردة اعمل فيكم اللي انا عايزاه بقى… انتم لا جايين مذاكريين ولا حافظين… يبقى اعمل فيكم اللي انا عايزاه

انا هربيكم النهاردة عشان تعرفوا يعني ايه تييجوا حصتي من غير ماتبقوا مذاكرين


قعدنا نبص لبعض واحنا مش فاهمين هي تقصد ايه او بتفكر في ايه


لقيناها قامت من على الكرسي وندت عليا عشان اجي جنبها


انا هفرجكم دلوقتي انا هعمل ايه في هايدي وكل واحدة تتفرج عشان هعمل فيها كده… انا هربيكم من الأول وجديد


لقيت ميس ميار مسكتني جامد من الطرحة لدرجة انها وقعت وشعري وقع منها

انا قلبي دق وخفت اوي وكنت هعيط وبعد كده لقيتها مره واحدة باستني من بوءي وفي خدودي وقعدت تلحس في شفايفي ومبقتش فاهمه خالص اول مرة اتباس في حياتي من حد معرفوش وجسمي بيترعش من تحت وفي نفس الوقت انا بتألم من شعري… احساس غريب اول مرة احس ابيه خالص


لقيتها خلصت بوس ولحس وقالتلي افتحي بوءي يا دودو… فتحت بوءي لقيتها تفت فيه وقالتلي يلا ابلعي تفت ميس ميار

بلعتها غصب عني وحسيت ان الرعشة اللي في جسمي من تحت عماله بتزيد وبتزيد وحاسه اني عايزه من ده اكتر وعايزه احس بالألم اكتر





فوقت من اللي انا فيه وبصيت حواليا لقيت كل اصحابي خايفين ومروعبين وحاطين ايديهم على شعرهم ومستغربين اني مبتسمه ومبسوطة… لقيت ميس ميار بتقول بصوت عالي


عارفين اللي بيتعمل فيها كده وتضحك دي يبقى اسمها ايه؟

الكل سكت وكله خايف وانا لسه فيه ابتسامه على وشي


لقيتها مسكتني من شعري تاني وبصتلي في وشي وقالتلي يبقى اسمها شرموطة

وراحت قالتلي مبسوطة انك شرموطة ياهايدي؟

لقتني بهز راسي وبقول اه مبسوطة


لقيتها رمتني على الارض وقالت خليكي ياشرموطة هحتاجك بعدين

وراحت ندت على جهاد ومسكتها من شعرها برضه وبصت في صدرها وقالت وكل ده جايبهاه منين ياجوجو؟


جهاد كانت خايفة ومرعوبة ومردتش


راحت ميس ميار ندت عليا وقالتلي ياشرموطة ادخلي هاتيلي كيس اسود في اوضة النوم جنب السرير… ولا لأ اقولك… تعالم انت ورايا اوضة النوم


كلهم قاموا ورايا وهي ماسكه جهاد من شعرها وانا ماشية شعري واقع من الطرحة وكلنا دخلنا اوضة النوم


لقينا ميس ميار قعدت جهاد على السرير وقلعتها القميص والستيان ورمتهم على الارض ومسكت المشابك بأديها


لعبتي في حلامتك قبل كده ياجوجو؟ متكدبيش عليا هعرف…

جهاد سكتت شوية وبعد كده هزت راسها وقالت لا عمري


ميس ميار نزلت لحست حلمات جهاد وجهاد طلعت اهات كتير وبعد كده مسكت المشبك وحطتهم على حلماتها وقفلوا عليهم اووووي واحمروا اووووووي وجهاد قعدت تسرخ من الوجع وكل لما تفتح بوءها وتسرخ ميس ميار تتف فيه وتخلي جهاد تبلع تفتها

لغاية لما جهاد سكتت واتعودت على المشابك اللي ماسكه في حلمتها وميس ميار سابتها قاعده على السرير متترحكش


وبعد كده لفت لمريم وقالتلها تعالي هنا… مريم قامت من هنا وعيطت من هنا وقعدت تقولها لا هحفظ ومش هاجي مش مذاكرة تاني وقعدت تعيط كتير اوي… لقيت ميس ميار قلعت بنطلونها والكلوت بتاعها ومسكت راس مريم وحطيتها في طيزها

انتي عامله تعيطي وترغي وانا عايزه شفايفك دي تنضف خرم طيزي

مريم كانت بتحاول تقاوم وايد ميس ميار ماسكه فيها جامد وشداها لخرم طيزها لغاية لما لقينا مريم بطلت عياط ولقيناها ماسكه في طيز ميس ميار من نفسها وعماله تلحس جامد ومبسوطة


برافو عليكي يامريومة برافو عليكي

شرموطتي هايدي… شايف الكلوت بتاعي الوسخ ده؟ عايزاكي تنضفيه بلسانك دلوقتي… مريم تخلص تنضيف طيزي من هنا وانتي تكوني خلصتي تنضيف كلوتي من هنا


وانا هزيت راسي وقولتلها حاضر ومسكت الكلوت بتاعها حطيته في بوءي وبطلع وقعدت الحس فيه جامد اوي عشان ينضف


وبعد شوية لقينا ميس ميار بتقولي انا ومريم تعالوا نشوف جوجو عامله ايه

جهاد كانت قاعده بتتفرج علينا وهي ساكته والمشابك بتقفل جامد على حلماتها وبنطلونها متغرق خالص

لقيت ميس ميار بتقولها عجبتك المشابك صح ياجوجو

لقينا جهاد بتقول بصوت عالي اوي اه اوي اوي اوي اوي اي ياميس اووووووووي انا عايزه مشابك تقفل على حلماتي اكتر من كده عشان خطري


لقينا الميس بتشيل المشابك وبتقول لجهاد انا عندي حاجة احلى من المشابك… عندي 2 شراميط احلى من بعض هيروقوا عليكي

ولقيناها مسكت راسنا وشدتنا ناحية صدر جهاد وقالتلنا عضو حلمة صاحبتكم الشرموطة التالتة


ورزعتنا على السرير وقعدنا نعض فيهم وجهاد بتصوت من المتعة وبتقول اهههه اههههههههههههههه اهههههههههههه


لقينا ميس ميار بتقلعنا البنطلونات واحنا بنعض في بزاز جهاد وقعدت تضربنا على اطيازنا جامد اوي انا ومريم… على قد ما كانت الضربة بتوجع على قد ما كانت بتمتعني وانا مريم اوي





ولقينا مره واحدة جهاد جسمها قعد يترعش جامد اوي ورجليها وركبها بيترعشوا وعمالة بتصوت وبتقول هعمل على نفسي هعمل على نفسي والبنطلون كله اتغرق بعديها


ميس ميار قالتلها لا ياشرموطة انتي مش هتعملي على نفسك انتي جبتيهم.... نزلتي لبنك عشان اصحابك كانوا بيعضوكي من بزازك النجسة اللي زيك


وبعد كده ميس ميار بدلت جهاد بيا وخلتهم يعضوا في حلماتي وبعد كده مريم وقعدت تلعب بينا وتتمتع بجسمنا بطرق مختلفة واحنا انبسطنا اوي… ومن ساعتها احنا بنروحلها يومين في الاسبوع… مرة عشان نتمتع ومرة عشان الدرس





٤٨٬٩٢١ مشاهدةتعليق واحد (١)

أحدث منشورات

عرض الكل

1 Comment


خلود ال سعود
خلود ال سعود
Sep 24, 2023
Like

انشر قصتك على موقعنا 

شكرا لتواصلك معنا

bottom of page